التخطي إلى المحتوى
أعراض الإصابة بمشاكل الغدة الدرقية.. وطرق العلاج المتاحة

توجد الغدة الدرقية فى أسفل العنق وتنتج الهرمونات التي تنظم عملية التمثيل الغذائي، وهناك العديد من مؤشرات التي قد تدل على وجود خلل في الغدة الدرقية، منها اكتساب وزن زائد دون سبب، والإجهاد المتكرر وتساقط الشعر.

وذكر موقع “womenshealthmag”، أن أمراض الغدة الدرقية تشمل أعراض أخرى تدل على فرط نشاط الغدة الدرقية وتكون عكس السابقة من جهة الوزن، فتجد فقدان الوزن يحدث بشكل غير مبرر، والتعرق المتكرر، وسرعة ضربات القلب، والتعب.

وأضاف أن هناك عوامل أخرى غير هذه الأعراض المرضية، توجب عمل تحليل دم متعلق بالغدة الدرقية، وهذه الأمور الأخرى تضم وجود مرض السكري من النوع الأول، وأنواع معينة من فقر الدم، وبعض الحالات النفسية، أو ارتباط المزاج مع اختلال وظيفي في الغدة الدرقية، بالإضافة إلى من يعانون من الاكتئاب وليس لديهم تاريخ عائلي أو وجود ظروف حياة مسببة لذلك.

وحول طرق علاج مشكلات الغدة الدرقية، قال موقع “webmd” الطبى إن إن الاضطرابات الناتجة عن الإفراط أو نقص إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، على حد سواء لها علاجات تقليدية لاستعادة مستويات الهرمونات إلى توازنها الصحيح، والتى تتنوع ما بين استخدام الأدوية والجراحة، وهناك بعض المكملات الغذائية والعلاجات العشبية وتغيير نمط الحياة وممارسة التمارين الخاصة لتخفيف بعض الأعراض المرضية أو لتحسين وظيفة الغدة.

ويتطلب علاج فرط الغدة الدرقية منع تصنيع هرمونات الغدة الدرقية، في حين يتطلب قصور الغدة الدرقية ضخ الهرمون، والطرق الطبية تقدم تقنيات فعالة للغاية لخفض والقضاء على الفرط، أو تكملة إنتاج هرمون.

عن الكاتب