التخطي إلى المحتوى
أمير الكويت يرسل برقية تعزية للرئيس السيسي ويعرب عن حزنه بسبب الحادث الارهابي
امير الكويت صباح الاحمد الجابر الصباح


قام أمير دولة الكويت جلالة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بإرسال برقية تعزية إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية ومن خلال هذه البرقية قد قام الامير الكويتي بالإعراب عن تعازيه الصادقة لشهداء الهجوم الإرهابي الحادث في مصر الذي قد قام باستهداف حياة الأبرياء والأشخاص الآمنين المصلين في مسجد في قرية الروضة التي تقع في مركز بئر العبد الذي يقع في محافظة شمال سيناء.

وقد أوضح أمير الكويت، وذلك وفقا لوكالة الأنباء الكويتية، أن هذا العمل الإرهابي الذي يتنافى مع تعاليم الدين الإسلامي الحقيقي ومع جميع القوانين والمعايير الإنسانية، حيث ان الارهابيين لم يحترموا حرمة بيوت الله وحرمة النفوس التي حرم الله قتلها، كما أعلن ان دولة الكويت تدين هذه الجرائم الشنيعة، حيث ان دولة الكويت وشعبها مع جمهورية مصر العربية الشقيقة وشعبها الشقيق وتضامنهم معهم والوقوف إلى جانبهم ودعمهم لجميع التدابير التي اتخذتها جمهورية مصر العربية للحفاظ على أمنها واستقرارها لمكافحة هذه والأعمال الإرهابية التي تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في البلد الشقيق وطلب من الله أن يعطي الضحايا الراحة والسلام وان يحتسبهم من الشهداء وان يتم شفاء المصابين .

وقد أعرب ولي العهد في دولة الكويت سماحة الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح عن تعازيه أيضا للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، حيث انه قد ارسل برقية تعزية وقد قام من خلالها بالإعراب عن خالص تعازيه لمصر شعبا وسلطة تعازيه لضحايا الهجوم الإرهابي الإجرامي على المسجد الذي يقع في قرية الروضة التي تقع في مركز بئر العبد الموجود في محافظة شمال سيناء، وقد تمنى خالص التعازي لأسر الشهداء والدعاء للمصابين بالشفاء العاجل، وقد قام ايضا رئيس مجلس الوزراء في دولة الكويت الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح برقية تعزية مماثلة للرئيس عبد الفتاح السيسي.

والجدير بالذكر ان عدد الشهداء من حادث العريش الإرهابي قد وصل الى حوالي 235 شهداء حتى هذه اللحظة وفقا لوزارة الصحة المصرية، وقد تمت إصابة حوالي 109 بحالة خطيرة، ويذكر انه لم تعلن اي مؤسسة ارهابية حتى الان مسؤوليتها عن الحادث.

إقرأ ايضا العريش وسيناء يتصدرون تويتر ووصول عدد الشهداء 235 شهيد حتى الان

المصدر: مصر 365

قالب وردپرس

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *