التخطي إلى المحتوى
مقتل 3 جنود إسرائيليين في عملية إطلاق نار في القدس المحتلة

أطلق شاب فلسطيني، صباح اليوم الثلاثاء، النار باتجاه عدد من الجنود الإسرائيليين شمال مدينة القدس المحتلة، ما أسفر عن مقتل 3 من جنود الاحتلال، بالإضافة إلى استشهاد منفذ العملية.

وقالت لوبا السمري، الناطقة باسم الشرطة الإٍسرائيلية “إن شابا فلسطينيا تقدم نحو البوابة الخلفية لمستوطنة “هار ادار”، وأطلق النار باتجاه قوات الشرطة ما أدى إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة شخص رابع بجراح خطيرة”.

من جانبه، أوضح جهاز الأمن العام الاسرائيلي “الشاباك” أن منفذ الهجوم هو “نمر محمود أحمد الجمل”، وهو من سكان بلدة “بيت سوريك”، شمال غرب القدس، ويبلغ من العمر 37 عاما، وهو متزوج وأب لأربعة أطفال، وليست له “أي خلفية أمنية”، وكان بحوزته “تصريح عمل في المستوطنات في الضفة الغربية”، حسبما نقلت وكالة الأناضول للأنباء.

وقد رحبت فصائل المقاومة الفلسطينية بهذه العملية، وقال “أبو عبيدة” الناطق باسم كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة حماس: “عملية القدس انتصار للدم الفلسطيني ونموذج لخيار شعبنا في تدفيع العدو للثمن جزاء تغوله وإجرامه المتواصل بحق شعبنا ومقدساتنا”.

كما قالت حركة حماس في بيان لها إن هذه العملية “حلقة جديدة في انتفاضة القدس، وتأكيد من الشباب المنتفض أنه سيواصل القتال حتى الحرية الكاملة للشعب والأرض.. وأن عملية اليوم تعني أن شعبنا يرفض منطق استجداء الحقوق عبر المؤسسات الدولية، وأن هذا الشعب سيحافظ على حقوقه ومقدساته بدمه وروحه”.

كما أعلنت حركة الجهاد الإسلامي أنها سوف تنظم “وقفة”، في مدينة غزة، ظهر اليوم، احتفالا بالعملية، وقالت في بيان مقتضب: ” تدعو الحركة للمشاركة في وقفة عز وافتخار بالعملية البطولية في القدس المحتلة”.


Also published on Medium.

عن الكاتب