التخطي إلى المحتوى
روسيا تطالب أمريكا بتخفيض عدد الدبلوماسيين الأمريكيين وتحذر من حرب باردة جديدة

ردت روسيا على عقوبات جديدة فرضتها الولايات المتحدة، حيث طلبت من واشنطن خفض عدد دبلوماسييها إلى 455 وحظرت استخدام مجموعة من العقارات.

وأعلنت الخارجية الروسية، في بيان لها اليوم الجمعة، أن موسكو تترك لنفسها حق التعامل بالمثل، ردا على عقوبات الولايات المتحدة ضدها، مؤكدة أن الرد سيؤثر على المصالح الأمريكية.

وأضافت الخارجية، أن الجانب الروسي يجمد استعمال السفارة الأمريكية في روسيا اعتبارا من 1 أغسطس، لجميع المستودعات الواقعة في شارع دوروجني بموسكو ومبنى في منطقة سيريبرني بور.

كما اعتبرت الخارجية الروسية العقوبات الأمريكية الجديدة بمثابة اعتداء بالغ على الشؤون الدولية الروسية.

وفي نفس الإطار، قال النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع فى مجلس الاتحاد الروسى، فرانتس كلينتسيفيش، أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية بفرض عقوبات جديدة على روسيا قد يؤدى إلى دخول البلدين فى نفق مظلم أو حرب باردة جديدة.

وأضاف كلينتسيفيش، أن التنسيق والتعاون الروسى الأمريكى فى مجال مكافحة الإرهاب سيكون صعبا وربما مستحيلا “، بحسب تعبيره.

ودعا كلينتسيفيش الرئيس الأمريكى دونالد ترامب لإدراك ما ستئول إليه الأمور فى حال مضت الولايات المتحدة بهذه السياسة ضد روسيا، معتبرا أن العقوبات الأمريكية الجديدة قد تؤدى إلى حرب باردة جديدة بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية.

جدير بالذكر، أن من شأن العدد الجديد لموظفي السفارة الأمريكية أن يتساوى مع عدد موظفي السفارة الروسية في واشنطن.

وجاءت الإجراءات الأمريكية الجديدة جزئيا لمعاقبة روسيا على ضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية في عام 2015.


Also published on Medium.

عن الكاتب